منتدى الأقصى للابداع و التميز
اهلا وسهلا بك زائرنا الكريم

نسعد بتسجيلك معنا

قراءة في قصيدة " غرباء الوطن " للشاعر Dragoneyes Rabah

اذهب الى الأسفل

قراءة في قصيدة " غرباء الوطن " للشاعر Dragoneyes Rabah

مُساهمة من طرف أمنية نزار في السبت يوليو 26, 2014 7:03 pm

قراءة في قصيدة " غرباء الوطن " للشاعر Dragoneyes Rabah
*******

،،،(غرباء الوطن)،،،

آلمها مشهد يرموكها الجائع ..
وشتات آخر للاجئ ولجوء مرتين..
' آآآآه ما أقساك لبنان بأهلك !!
أطعمتنا فتات الهوان وجرعتنا
كأس المرارة حسرتين '..
قالت ودمع قلبها منهمر ..
' أين أنت يا من قلت ؟ '
"سيدتي ..
لأنك سيدتي ..
أستحق الحياة !! .."
...فأجبتها...، وأمسح دمعتها، ...
لن يسعه ان يكتب
"جدارية " أخرى..
وسيدته شرد ابناؤها
ونكل بهم شتى..
غادرنا قبل أن تمزقه صرخات
فلسطين الثكلى ..
،تنهدت...، 'وأين فصائلنا؟'
،سارعت بالرد، كي أطمئنها...
نحمد الله موجودة
واليوم احتفلت "بطهور"
ابن فلان وأطلقت في الهواء
من دمنا رصاصتين ....
ولقبور أطفال يرموك جفوا
ارسلت برقية عزاء زاخرة
و وردتين ...
ذرفت دمعة أخرى وقالت ..
"واين العرب أخوتنا ؟؟؟!! "
فأجبتها والوجدان محترق..
عرب صلبتهم صلبانهم
خسفتهم هلالاتهم ..وعرب
باعوا ضمائرهم وماعوا..
باعوا عروبتهم وضاعوا..
باعوا عقولهم وجاعوا..
فلا تلوميهم إن كانو عبيدا..
وأوثان أسيادهم أطاعوا..

®Dragoneyes Rabah®
16/3/2014


استهل الشاعر قصيدته  برسم لوحة موجعة لمن سماهم ب" غرباء الوطن " داخل"اليرموك" الذي وصفه بالجائع ، ثم تكلم عن" الشتات الآخر" و"اللجوء مرتين "..  وهي مصطلحات لابد من التوقف عندها وتوضيح معانيها نظرا لحمولتها التاريخية والإنسانية التي يجب الإلمام بها ، وأيضا للتحولات الهامة التي طرأت عليها بعد ماسمي ب"الربيع العربي" الذي غير الأوضاع وقلب موازين القوى في المنطقة.
• اليرموك وحسب موسوعة ويكيبيديا  :
- 1975 أنشئ هذا المخيم على مساحة تقدر ب 2.11 كلم  لتوفير الإقامة والمسكن للاجئين الفلسطينيين في سوريا ، وهو أكبر تجمع لهم في هذا البلد . يقع على مسافة 8 كلم فقط من دمشق وداخل حدود المدينة ، ولايقتصر سكانه على اللاجئين الفلسطينيين بل يضم عددا كبيرا من السوريين الفقراء .  
- بين 1996 و1998  ورغم الازدحام الذي كان يعرفه ، توفر المخيم على بعض التجهيزات و المرافق الأساسية ، وعمل سكانه على تطوير البنية التحتية من مدارس و مستشفيات ....وغيرها لتحسين ظروف عيشهم ، بمساعدات دولية ، كندية ، أسترالية ، أمريكية وهولندية ....
- بين 2011-2013 :  وبعد الأحداث التي عرفتها سوريا ، صار ملجأ لسكان الأحياء التي تعرضت للقصف بالدبابات وانفجار السيارات المفخخة ، كما كان ضحية لاحتدام الصراع بين القوات النظامية وقوات المعارضة ، مما أدى إلى سقوط عدة قتلى وجرحى وفرض الحصار على أزيد من 20 ألف فلسطيني ,
- 2014 :  بفعل الحصار والمجاعة توفي حوالي 100 شخص معظمهم نساء وشيوخ وأطفال .... وقد باءت بالفشل كل محاولات إنقاذ الوضع الإنساني هناك، مما اضطر الفلسطينيين إلى "شتات آخر" ولجوء مرتين" كما جاء في النص .
• الشتات : لغويا يعني البعثرة والانتشار ، والشتات الفلسطيني هو هجرة قسرية مارستها أعداد كثيرة من الفلسطينيين بحثا عن ظروف عيش أحسن وهربا من الظلم والاضطهاد الذي مارسته عليهم القوات الإسرائيلية .
         لم يتوقف الشاعر عند كلمة : شتات " بل وصفه بالآخر أي شتات ثان للفلسطينيين من مخيم اليرموك في اتجاه البلد المجاور "لبنان".
        ويصف الشاعر ظروف الفلسطينيين في لبنان بالمزرية والقاسية " آه ما أقساك لبنان بأهلك – أطعمتنا فتات الهوان – سقيتنا كأس المرارة حسرتين ...والتشريد والتنكيل الذي عانوا منه هناك .
     

وتساءل الشاعر على لسان سيدته عن الفاعلين الذين يفترض أن يتدخلوا لإنقاذهم من هذه الأوضاع اللاإنسانية : أين فصائلنا ؟ وأين العرب إخوتنا ؟ ... ويأتي الرد أكثر مرارة من السؤال :
• الفصائل ، ويقصد بها مختلف الفصائل الفلسطينية التي استقالت من مهامها حسب رأي الشاعر ، وتفرغت للحياة الناعمة  ، وبدل توجيه رصاصها للعدو الإسرائيلي اكتفت بإطلاقه في الهواء احتفالا بمناسبة أو بأخرى ، أما عن القتلى فقد قامت بالواجب و أرسلت برقية تعزية  ووردتين ..
• العرب : وهم منقسمون  يتناحرون فيما بينهم ،غارقون في صراعاته الطائفية والدينية بين مسيحيين " صلبتهم صلبانهم " ومسلمين " خسفتهم هلالاتهم  " وما صيغة الجمع التي وظفها الشاعر" الصلبان " والهلالات " إلا رمز لهذه التفرقة والتشتت الذي يعيشه العرب .  
هذا إضافة إلى التواطؤ وبيعهم  لضمائرهم وانتمائهم ، واستسلامهم للأسياد الذين يستغلون خيرات بلدانهم ويملون عليهم أوامرهم ، كل ذلك مقابل ضمان مصالحهم الخاصة .

وختاما  فالنص عبارة عن صرخة حرى من قلب موجوع  ، وصف بمرارة أوضاع اللاجئين الفلسطينيين في المخيمات ، وشتاتهم ولجوءهم مرتين وربما أكثر ، وقد صاغه الكاتب بعبارات سلسة لكنها عميقة ومؤلمة نجحت في إيصال الرسالة المستهدفة منها .
صرخة لم يكن من الممكن غض الطرف عنها أو التزام الحياد اتجاهها ، وجاءت ذكرى يوم الأرض لتعيد إحياء هذا الجرح النازف على الدوام .
تحيتي وتقديري للمبدع    ®Dragoneyes Rabah   الذي استفز مشاعري وقلمي ودفعني إلى تسليط  بعض الضوء على أوضاع شعب تم نسيانه أو تناسيه وسط تعدد مآسي  الدول العربية وتحولها من مستقبلة للاجئين إلى مصدرة لهم ، إذ  لم يعد اللجوء مقتصرا على الفلسطينيين بل صار متعدد الجنسيات ... وللأسف كلها عربية.

أمنية نزار
avatar
أمنية نزار
شــــــــــــــــــــــــــاعرة

عدد المساهمات : 57
نقاط : 1176
الاصوات : 7
تاريخ التسجيل : 19/06/2014

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: قراءة في قصيدة " غرباء الوطن " للشاعر Dragoneyes Rabah

مُساهمة من طرف محمود قباجة في الأحد يوليو 27, 2014 4:10 am

الشكر للأديبة أمنية نزار على هذه القراءة المميزة المستفيضة و الشكر موصول ايضا للشاعر
Dragoneyes Rabah

صاحب النص الذي امتعنا بهذه اللوحة الفنية المعبرة



بصراحة راقت لنا قراءتك و تتبعنا حرفا حرفا لنستفيد من هذا الثراء اللغوي و الفكر المستنير



بالنسبة للحالة التي كتب فيها النص للأسف أصبحت الوضع المألوف في عالمنا العربي الذي تمزق و تشرذم
رغم المتباكون على ويلاته من جميع الطوائف و المذاهب

السني يتباكى و الشيعي يتباكى و العلوي يتباكى و المسيحي يتباكى
السؤال من المجرم الحقيقي ؟؟؟؟؟

نحن نبدع غالبا في الإجابة و نقول الاستعمار لأنه اسهل الاجابات
الغريب في هذه الحالة اذا عرفنا السبب لماذا نستمر على فعل الخطأ


بورك قلمك اديبتنا
و اتمنى قبول ردي المتواضع

احترامي

avatar
محمود قباجة
مديـــــــر عـــــــــــام
مديـــــــر عـــــــــــام

عدد المساهمات : 930
نقاط : 5668
الاصوات : 26
تاريخ التسجيل : 17/06/2014
العمر : 48
الموقع : فلسطين

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى